ابن عربي الميراث الأكبري: حصيلة وآفاق

يمثل نشر أعمال هذا اليوم الدراسي خطوة في درب استعادة الميراث الروحي والفلسفي الأكبري ”من أفق التهميش إلى فضاء المتن مرة أخرى“. وإن إدراج مثل هذه الدراسات في قائمة اهتمامات نخبنا المثقفة، في محاولة تفكيكية لخطاب مثّل أعلى درجات النضج وفي مشروع تفسيري لمعان وأفكار تمثل أقصى مقامات التركيب والعمق الفلسفيين، لكفيل بأن يشكل سعيا جادا نحو إخراج مجتمعاتنا من غياهب الغياب عن التاريخ إلى ساحة إصلاح المملكة الإنسانية والكونين، الأصغر والأكبر.
تناولت المداخلات المنشورة في هذا السِّفر مواضيع متعددة، لكنها مست مجالات جوهرية، من شأنها تمكين غير الملمّ بالأدبيات الأكبرية من الخروج -بعد قراءتها - بنظرة مهيكلة وعميقة في نفس الوقت، تؤهله لموقعة أهم الأفكار والطروحات الأكبرية في وسط الفكر الصوفي العرفاني خاصة، والفكر الفلسفي عامة.